الصفحة الرئيسية التالي



مادة التاريخ

تاريخ  الصف الأول الاعدادى

استقرار الإنسان المصري فى وادي النيل

يقسم المؤرخون تاريخ الإنسانية إلى :-

1)  عصور ما قبل التاريخ :- أي الفترة التي لم يتوصل فيها الإنسان الى اختراع الكتابة .

2)  العصور التاريخية :- هى الفترة التى عرفت فيها الكتابة .      

س :- بم تفسر :- أهمية اختراع الكتابة ؟

ج :-  تسجيل ما قام به الإنسان من نشاط الإنسان ما مر به من أحداث .

·        تقاس أحداث التاريخ بالسنين والقرون ( القرن = 100 عام ) كان حساب السنين  قبل ميلاد ( سيدنا عيسى عليه السلام)  تحسب السنوات باتجاه تنازليا ( أما بعد الميلاد فإن السنوات تحسب فى اتجاه متزايد )

                                        مصر فى عصر ما قبل الأسرات

* يقسم العلماء تاريخ مصر فى عصر ما قبل الأسرات إلى ثلاثة عصور

وجه المقارنة

العصر الحجري القديم

العصر الحجري الحديث

عصر استخدام المعادن

الإقامة والسكن

عاش حياة غير مستقره فوق الهضاب وسكن الكهوف

هبط للوادى لحلول الجفاف بالهضبة وبنى مساكن من الطين والبوص

عاش على ضفاف النيل بنى المصرى مسكنه من الطوب اللبن بدلا من الطين والبوص

الحرفة

جمع الثمار وصيد الحيوان

الزراعة واستئناس الحيوان تطورت صناعة الادوات

عرف المصرى صناعة المعادن مثل

( النحاس والبرونز والذهب )

الأدوات

صنع الأدوات من الحجر مثل السكين والبلطة واستخدمت فى الصيد الحيوان

حيث تميزت بالدقة وصغر الحجم .

صنعت من المعادن وكان النحاس أوسع المعادن انتشارا (وأهم مناجمه فى سيناء)  تطورت صناعة نسيج الأقمشة والأخشاب والأواني الفخارية

الاختراع (الاكتشاف)

اكتشف النار واستخدمها فى الطهى والإضاءة وابعاد الحيوانات المفترسة وصيد الحيوانات والتدفئة

عرف الزراعة واسئناس الحيوان  وبنى القرى والقبور لدفن الموتى

كما صنع الفخار

قدس بعض الحيوانات كالكباش والغزلان وفرشت المساكن بالحصير المصنوع من نبات البردى وصنعت الوسائد .

س:- بم تفسر كانت حياة المصرى غير مستقرة فوق الهضبة ؟

 ج :- لأنه كان دائم التنقل للبحث عن الغذاء من مكان الى آخر .

س :- بم تفسر هجرة الإنسان المصرى القديم من الهضبة إلى الوادى ؟

ج :- لأن حل بالهضبة الجفاف وتحولت الى صحراء جرداء واختفت منها النباتات وهجرها الحيوان فنزل الإنسان الى الوادى بحثا عن الماء .

  التدرج نحو الوحدة السياسية مراحل نشأة المجتمع المصرى

* نشأة القرى والمدن  1) القرى :- تكونت القرى من تجمع عدد من الأسر فى مكان واحد ، وكانت القرى بداية العمران البشرى لأنها أدت لقيام المدن . كان لكل قرية معبودها واستفاد المصرى من النيل فى شق الترع والقنوات

2) المدن *تكونت المدن من مجموعات من القرى ولكل مدينة حاكمها ومعبودها ( مثل الشمس النيل البقرة طائر ) وبنيت المعابد وظهرت الأسواق ونشطت الصناعة .

*نشأة الأقاليم المستقلة  تكونت الأقاليم من اتحاد القرى والمدن ولكل إقليم حاكم ومعبود وعاصمة وسمي الإقليم باسم المعبود (كإقليم الصقر أو إقليم النسر أو الحية)ولكل إقليم جيش للدفاع عنه

& تعد نشأة الأقاليم المستقلة الخطوة الأولى على طريق تحقيق الوحدة  السياسية .

*تحقيق الوحدة الأولى تحققت الوحدة الأولى عام 4242  ق.م اتخذت من أون ( هليوبوليس )  عاصمة  مكان عين شمس الحالية . عبد الناس الشمس ولم يستمر الاتحاد طويلا ما النتائج المترتبة على ذلك ؟ ج:- انقسمت البلاد الى مملكتين إحداها فى الوجه البحرى والآخرى فى الوجه القبلى .

س :- قارن بين مملكة الشمال ومملكة الجنوب من حيث ( العاصمه المعبود الشعار لون التاج ؟

وجه المقارنة

العاصمة

المعبود

الشعار

لون التاج

مملكة الشمال

 

( بوتو) غرب الدلتا ومكانها تل الفراعين قرب دسوق حاليا(كفر الشيخ).

ثعبان الكوبرا

نبات البردى

الأحمر

مملكة الجنوب

مدينة ( نخب ) الكاب الحالية بالقرب من ادفو محافظة ( أسوان )

أنثى النسر

زهرة اللوتس

الأبيض

مصر فى عصر الأسرات

ينقسم تاريخ مصر الفرعونية الى ثلاثين أسرة حاكمة وفى العصر الحديث قسم المؤرخين الأسرات إلى ثلاثة عصور ( الدولة القديمة – الدولة الوسطى – الدولة الحديثة ) ويتبع كل عصر من العصور الثلاثة عصر ضعف واضمحلال

3-  عصر توحيد البلاد الأسرتان 1 2 ( 3200- 2780 ق-م )

 ^ فى عام   3200 ق- م ظهر فى مدينة طيبه ( الأقصر حاليا ) ملك يسمى مينا ( نارمر ) نجح فى:-

 1)  تحقيق الوحدة بين مملكتين الشمال والجنوب            2) أسس الأسرة الأولى.

لقب الملك مينا ملك الأرضين ، وصاحب التاجين ، ونسر الجنوب وثعبان الشمال( بم تفسر؟)

ج :- لأنه وحد مملكتي الشمال والجنوب ولبس التاجين ( الأحمر والأبيض) ، وجمع المعبودين .

س :- ما المقصود  (بلوحة نارمر ) ؟

ج :- هى لوحة تذكارية تصور الوجه الأول الملك نارمر وهو يمسك أسيرا من أهل الشمال وعلى رأسه التاج الأبيض ، وعلى الوجه الآخر يصور نارمر وهو يلبس التاج الأحمر ويحتفل بانتصاره على مملكة الشمال .

 

 

بناء قلعة الجدار الأبيض :-

اختار مينا مكان حصين بين الشمال والجنوب واتخذه عاصمة وأنشأ بها قلعة وأحاطها بسور أبيض ( قلعة الجدار الأبيض ) وعرفت هذه العاصمة ( نفر) وتعنى الميناء الجميل وسماها اليونانيين(ممفيس) وسماها العرب منف  وكانت عاصمة لمصر فى عهد الدولة القديمة ومكانها حاليا قرية (ميت رهينة) مركز البدرشين بالجيزة

                                      عوامل قيام الحضارة المصرية

الحضارة  هى وليدة التفاعل بين الإنسان والبيئة –أو هى ( كل ما يحققة الشعب فى فترة معينة من تقدم ورقى فى كافة المجالات) .      تنقسم عوامل قيام الحضارة الى :-

 

 1- عوامل الطبيعية    وتشمل

1- نهر النيل :- ما أهميته ؟ ج:- * مصدر الخير والرخاء لمصر .  

* ساعد على الاستقرار .

* ربط بين القرى والمدن والأقاليم .                   

* مهد لقيام الوحدة وقيام حكومة مركزية قوية .     

*قدس المصريون نهر النيل وسموه الإله ( حابى ) .

 2- الموقع *  تقع مصر فى موقع ممتاز وقد أدى ذلك الى:-

 1- حماية البلاد  من المعتدين وسهل الدفاع عنها .

 2- سهولة الاتصال بين مصر وجيرانها .  

3 - المناخ * س:- ما النتائج المترتبة على :- تميز مناخ مصر بالجفاف ؟

ج :- & أدى الى بقاء الآثار المصرية حتى الآن رغم مرور آلاف السنين .

      & تنوع المناخ من فصل لآخر عمل على اختلاف المحاصيل الزراعية .

  4- وفرة الموارد الطبيعية   

¹  وفرة المعادن مثل ( الذهب والنحاس وغيرها ) التى استغلها فى صناعة الأدوات والأسلحة .

¹ وفرة الصخور التى استخدمها فى صناعة أدواته وبناء الأهرامات والمعابد وكانت الصخور أغلى الثروات .

 

  ب ) العوامل البشرية 

  يقصد بها دور الإنسان وما يملك من عبقرية وذكاء وتعاون ووحدته وما يقدمه من

تضحيات وقد توافر كل ذلك للمصريين الذين سجلوا أعظم الإنجازات ولذلك فمصر هبة المصريين والنيل  0 

مربع نص: 2
3